كلمة العميد

لقد أصبحت كلية التربية  اليوم الكلية المهنية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي، ومعروفة بأبحاثها التعليمية المؤثرة وبرامجها الأكاديمية. هدفنا هو تلبية الاحتياجات التعليمية للوطن ولكل المنطقة، وبالتالي العناية بعنصر أساسي للمجتمع المعرفي وذلك هو التعليم المتميز لجميع الطلبة.

تقدم الكلية بيئة تركز على التعليم الفاعل بحيث يستطيع جميع الطلبة استكشاف المفاهيم التربوية الجديدة وجعل تدريسهم ومهاراتهم القيادية متميزة. كما أن برامج التنمية المهنية والأبحاث لدينا تساعد في تطوير المهارات التدريسية وتحسين الأداء المدرسي.

تحمل كليتنا أعلى المعايير الأكاديمية العالمية، ولقد تم اعتمادها دولياً، لالتزامها بالتطوير المستدام، وبتحقيق الإنجازات العالية. وهذا يعني أن التعليم في كلية التربية سيعدّ الطلبة ليكونوا رائدين في مجال التدريس، والإدارة المدرسية، والبحوث التربوية.

إذا كنت تطمح إلى أن تصبح معلم صف، أو معلماً خاصاً، أو مدير مدرسة، أو محلل سياسات تعليم، أو باحثاً تعليمياً، سوف تجد أن برامج البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه في كلية التربية من شأنها إعدادك لهذه المهن. إذا كنتم بحاجة إلى الخبرة في مجالات تحسين المدارس، والتنمية المهنية، والبحوث التربوية، فكلية التربية لديها المعرفة والمهارات المتقدمة لدعمكم.

أدعوكم لاستكشاف موقعنا وأشجعكم على زيارتنا في أي وقت. وأنا على ثقة أنه بمجرد اطلاعكم على مرافقنا المتطورة، وتحققكم من تقنيات التدريس العالية لدينا، والتقائكم بطلبتنا المجتهدين وأعضاء هيئة التدريس والموظفين المتفانين والداعمين، سوف تقرروا أن كلية التربية (CEDU) في جامعة الإمارات العربية المتحدة هي المكان الذي ينبغي أن تكونوا فيه لبناء مستقبلكم المهني.

د. برنارد أوليفر

عميد كلية التربية

Aug 20, 2017